يُقال إن من قواعد الإلقاء ومتطلباته هو الصوتُ الجميل وقدرة صاحبه على إتقان مخارج الحروف لتخرج الكلمات من مصدرها مفهومة المعنى ومكملة لجملٍ تشكّل نصّاً من حروف وكلمات وجمل، يتخلّله وقفات طويلة وقصيرة ورسالة تحمل خبرا أو قصة تخلِّف أحاسيس مختلفة وتشرح معان عدة تُفهم من خلال النبرة الصوتية أو النغمة الصادرة من المؤدي أو مكوِّن الصوت وتصور مشهدا كاملا.وهنا، يندرج علم الصوت وعلم الموسيقى ضمن علم الأصوات بمختلف وظائفه وحاجة استعماله.. فالموسيقى هي جزء أساسي في العمل الإعلامي المسموع والمرئي، كما أنه أساسي في الغناء والفن بصفة عامة