ان تحريک الرسومات ثنائية الأبعاد 2D والمجسمات ثلاثية الأبعاد 3d ودمجها داخل فراغ ثلاثي الأبعاد و إضافة الکاميرا المتحرکة لربط المشهد والتعامل مع کافة الرسوم والمجسمات المتحرکة داخل نفس المشهد يعد مؤخرا مطلبا أساسيا لکافة السيناريوهات والرؤية الإخراجية لإنتاج أفلام الرسوم المتحرکة مما يستدعي تحديد أفضل الطرق وأنسب الوسائل والأساليب الواجب استخدامها لمراحل الانتاج للفيلم المتحرک مع التعرف علي کيفية دمج وربط کل من الرسومات ثنائية الأبعاد 2D والمجسمات ثلاثية الأبعاد 3D وتحريکها داخل الفراغ ثلاثي الأبعاد بإستخدام نظام 2.5 D و إضافة وتحريک الکاميرا والإضادة بالمشهد في نفس الفراغ .