كتابة السيناريو

يستهلك العـالم الآن أفـلامـا وروايـات ومـسرحا وتـلفزيونـا بـمـثل هذا الكم وبمثل هذا النهم لأن فنون القصة أصبحت نبع الإلهام الأول للإنسانية. لآن، تعد أكثر أنواع القصص جماهيرية هي الحكايات التي تُقدم لنا على شاشة السينما، فالسيناريو هو لب الفيلم السينمائي العظيم، ويُعد بمنزلة دستور له، وينطبق الأمر أيضا على الأعمال الدرامية التلفزيونية

التسجيل في الدورة